منتدى الشرق الأوسط للاستدامة يستضيف جلسة طاولة مستديرة عالية المستوى حول النمو السريع لسوق المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

منتدى الشرق الأوسط للاستدامة يستضيف جلسة طاولة مستديرة عالية المستوى حول النمو السريع لسوق المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

المؤشر – المنامة

 

 

أعلن منتدى الشرق الأوسط للاستدامة  وهو منصة إقليمية متخصصة  لدعم مبادرات خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحلول نحو الحياد الكربوني والحلول الصديقة للطبيعة، عن إطلاق طاولة مستديرة عالية المستوى بعنوان ” التنقل المستدام ونمو سوق المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” في مملكة البحرين بتاريخ 4 مارس 2024، وهي تُعد الجلسة الأولى ضمن سلسلة جلسات المنتدى لعام 2024 حول الحياد الكربوني، والتي تتمحور حول مواضيع حاسمة تعنى برحلة منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا (المينا)نحو الحياد الكربوني.

تُعقد جلسة الطاولة المستديرة بالشراكة مع فيرست موتورز، وهي وكالة رائدة للمركبات الكهربائية في البحرين، وإنفراكورب، شريك رئيسي للمنتدى الشرق الأوسط للاستدامة، وشريك موقع الجلسة.  بالتزامن مع جلسة الطاولة المستديرة، ستوقع شركة إنفراكورب رسميًا على اتفاقية شراكة مع شركة سولار ون لتشغيل محطة شحن المركبات الكهربائية في مرفأ البحرين المالي، مما يجعلها أول شركة تلبي احتياجات مالكي السيارات الكهربائية.

سينضم الى جلسة الطاولة المستديرة خبراء إقليميين في مجال النقل والاستدامة لمناقشة الحاجة الملحة لخفض انبعاثات الكربون في القطاع والدور المهم للمركبات الكهربائية للوصول للحياد الكربوني. على الصعيد العالمي يساهم قطاع النقل بشكل كبير في إجمالي انبعاثات الكربون ، حيث تقدر الأمم المتحدة مساهمته بنسبة 13% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية و23% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بالطاقة. ومن هذه الانبعاثات، تأتي ثلاثة أرباعها من حركة المرور على الطرق وحدها.

كما سيناقش الخبراء التحدي العالمي الناجم عن انبعاثات قطاع النقل والجهود والتقدم الإقليمي في تحفيز حلول التنقل المستدام، بما في ذلك الطلب المتزايد باستمرار من المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على التنقل الكهربائي. وسيستكشف الخبراء الإجراءات الضرورية والتعاون اللازم لدعم تبني التنقل الكهربائي، مع التركيز على تكنولوجيا المركبات الكهربائية والبنية التحتية لشحن المركبات والأطر التنظيمية.

وفي تعليقها على جلسة الطاولة المستديرة، قالت السيدة ليلا دانيش، المدير التنفيذي لشركة فين مارك كوميونيكيشنس، مؤسس ومنظم المنتدى: “نحن مسرورون ببدء سلسلة جلساتنا لعام 2024 وبالنظر إلى سوق المركبات الكهربائية سريع النمو. ووفقًا لدراسة حديثة أجرتها Deloitte مؤخرًا، من المتوقع أن تصل قيمة سوق المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 7.65 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2028، مقارنة بـ 2.7 مليار دولار أمريكي في عام 2023، وهي قفزة هائلة ودليل على أن التنقل المستدام في تزايد. سيتناول الخبراء عوامل النمو، والتحديات التي تؤثر على اعتماده بشكل كبير، كما سيتطرقون الى الحلول والاستثمارات اللازمة لمعالجتها”.

 

وأضاف السيد عبد العزيز توفيقي، مدير التنمية في انفراكورب: “بصفتنا شريكًا رئيسيًا للمنتدى الشرق الأوسط للاستدامة، فإن إنفراكورب ملتزمة بدفع التغيير الإيجابي وتعزيز المبادرات التي تعزز الاستدامة المحلية والإقليمية. نحن نركز على دعم نمو البنية التحتية اللازمة للترويج لتبني المركبات الكهربائية ونتطلع الى توقيع شراكتنا مع سولار ون لتمكين شحن المركبات الكهربائية في مرفأ البحرين المالي. كما نسعى من خلال استثماراتنا ومشاريع التطوير التي نقوم بها إلى المساهمة في تحقيق الحياد الكربوني، حيث يعتبر الحياد الكربوني في مجال التنقل من المكونات الأساسية لمستقبل أكثر اخضراراً.

وأضاف السيد نواف خالد الزياني، العضو المنتدب لشركة فيرست موتورز: “يمثل النمو السريع لسوق السيارات الكهربائية في البحرين وفي جميع أنحاء المنطقة فرصة مثيرة لصناعتنا في لعب دور قيادي مهم في دعم أهداف الحكومة المتعلقة بتقليل انبعاثات الكربون. ويقبل عملاؤنا على التنقل الكهربائي، حيث نعمل جاهدين لتزويدهم بمجموعة من الخيارات والاختيارات لمساعدتهم على تحقيق هذا التحول. ويمثل بروز السيارات الكهربائية عنصرا حاسما في التنقل المستدام، ونتطلع إلى التعاون مع أصحاب المصلحة لتبادل الأفكار والآراء حول كيفية تسريع اعتمادها”.

يلتزم منتدى الشرق الأوسط للاستدامة بتعزيز الحوار والتعاون في المبادرات لتحقيق الحياد الكربوني في المنطقة. فيما تُعتبر جلسة الطاولة المستديرة منصة لأصحاب المصلحة لتبادل الآراء واستكشاف الفرص، الدافع نحو تحقيق الحياد الكربوني الصفري.

يدعم المنتدى مجموعة من الشركاء الملتزمين بالعمل المناخي الإقليمي. وتشمل هؤلاء الشركاء الرئيسيين: بنك ABC وإنفراكورب، والشركاء الاستراتيجيين: تمكين، وبابكو انيرجيز، وبنك ستاندرد تشارترد، والشركاء في المنتدى: شركة “اي بي ام تيرمينالز البحرين” والشركة العربية لبناء وإصلاح السفن (أسري)، شركة الزعبي وشركاؤه، شركة البحرين لتصليح السفن والهندسة (BASREC) وغرفة التجارة الأمريكية في البحرين. الناقل الرسمي: مجموعة طيران الخليج. الشركاء الإعلاميين: اقتصاد الشرق مع  Bloomberg، BFT Media، وOGN.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *