مذكرة تفاهم بين الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم وشركة أبفي

مذكرة تفاهم بين الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم وشركة أبفي

.. خلال انعقاد المؤتمر العاشر لأمراض الروماتيزم بالخبر

 

المؤشر – الرياض

 

وقعت الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم مذكرة تفاهم مع شركة “أبفي AbbVie”، الشركة العالمية المتخصصة في إنتاج الأدوية البيولوجية، وذلك أثناء انعقاد فعاليات المؤتمر السنوي العاشر لأمراض الروماتيزم بمدينة الخبر، حيث تم الاتفاق على توقيع مذكرة التفاهم هذه لتحديد الأطر العامة للتعاون المشترك بين الطرفين لتحقيق أهدافهما في دعم المجتمع الطبي ورفع معايير الرعاية لمرضى الروماتيزم من ناحية ومن ناحية أخرى مواصلة دعم المشاريع البحثية والدراسات السريرية التي تهدف إلى تعزيز فهم وعلاج حالات الروماتيزم.

كما تم الإتفاق على تنظيم برامج مشتركة من شأنها تدريب أطباء الروماتيزم الذين يمارسون المهنة في المملكة العربية السعودية في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر؛ الاستعانة بأطباء الروماتيزم الدوليين لتبادل خبراتهم، والمشاركة في تنظيم الفعاليات العلمية المتعلقة بأمراض الروماتيزم، وتقديم الدعم العلمي لأطباء الروماتيزم المبتدئين.

و أعربت الدكتورة حنان الريس، رئيس الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم، عن تقديرها لعقد مثل هذه الإتفاقيات التي تشتمل على مبادرات لرفع مستوى الوعي العام حول أمراض الروماتيزم والكشف المبكر عنها وأهمية العلاج في الوقت المناسب من ناحية، ومن ناحية أخرى إنشاء برنامج مشترك يساعد على رفع معايير الرعاية للمرضى الذين يعانون من أمراض الروماتيزم. كما تهدف الإتفاقية إلى تسهيل تأييد الاجتماعات التعليمية التي بدأتها شركة أبفي مثل منتدى إكسبو السنوي لعلم المناعة، والقمة التعليمية الكبرى لأمراض الروماتيزم وغيرها.

 

وعبر الدكتور أشرف داود، المدير العام لشركة أبفي AbbVie السعودية، عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم والتي تنبع من اهتمام شركة أبفي بالمساهمة في النهوض بمستوى الرعاية الطبية في المملكة ، وذلك من خلال المشاركة في الحملات التثقيفية للمرضى ورعاية الفعاليات العلمية وخاصة التي تنظمها الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم لتعزيز المعرفة والمهارات لدى المتخصصين في الرعاية الصحية في مجال أمراض الروماتيزم والاطلاع الدائم على آخر التحديثات في مجال التشخيص والعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *