موجليكس تعزز نمو سلاسل التوريد في الشرق الأوسط

موجليكس تعزز نمو سلاسل التوريد في الشرق الأوسط

المؤشر – الرياض

تتبوأ “موجليكس”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال المشتريات والتجارة الإلكترونية بين الشركات، مكانةً رائدة في قيادة التحول الرقمي في الشرق الأوسط ومنطقة مجلس التعاون الخليجي من خلال نهجها الذي يركز على توظيف التكنولوجيا في تسريع عمليات الشراء وتعزيز كفاءة سلاسل التوريد. وتوفر حلول “موجليكس” كفاءة عالية في إدارة عمليات الشراء، كما أنها تمكِّن قطاع الصناعة من خفض التكاليف وضمان انسيابية عمليات سلاسل التوريد.

وانطلاقاً من التزامها  بتحقيق رضا العملاء، تقدم موجليكس حلولاً شاملة ومبتكرة في أكثر من 40 فئة منتجات، مصممة بعناية لتلبية الاحتياجات المتطورة للشركات في ظل التوسع المتسارع لقطاع التجارة الإلكترونية والمشتريات بين الشركات في دولة الإمارات.

وتشير التوقعات إلى وجود نمو ملحوظ في سوق التجارة الإلكترونية بين الشركات، حيث من المتوقع أن يبلغ حجمها 2,293 مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول عام 2030. كما يُتوقع أن يقفز حجم سوق التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات من 5.5 مليار دولار في عام 2024 إلى 8 مليارات دولار بحلول عام 2026، وهو ما يجعل السوق الإماراتية سوقاً هامة للغاية بالنسبة لـ موجليكس من أجل توسيع عملياتها وتعزيز حضورها القوي.

وسعياً للاستفادة من هذا النمو المتوقع، تعتمد موجليكس على حلول مبتكرة من شأنها تحسين قابلية توسع خدماتها وتحقيق الكفاءة من حيث التكلفة. وتقوم الشركة بإدماج التقنيات والبنية التحتية المتطورة والاستفادة من فرقها المحلية لتقديم أعلى قيمة ممكنة، ولتعزيز الوعي حول مزايا اعتماد التكنولوجيا في عمليات الشراء.

وقال بيوش مالفيا، نائب رئيس موجليكس، والمدير لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “أكدت التحولات الكبيرة التي شهدتها سلاسل التوريد منذ بدايات عام 2020 على الحاجة الماسة لامتلاك رؤية أوضح. وفي هذا الصدد، عزز الحل المتكامل من موجليكس لعمليات المشتريات قدرة الشركات على التصدي بشكل مسبق للاضطرابات الناجمة عن الكوارث الطبيعية أو التحديات الجيوسياسية، بفضل استعانته بنموذج شراء سهل الاستخدام قائم على كتالوج إلكتروني، وإدارة فعالة للبيانات والتحليلات المتقدمة. كما تعزز حلولنا الرقمية المخصصة مستويات الكفاءة عبر القطاعات الصناعية المختلفة، بدءاً من التصنيع وحتى الضيافة، لتدعم بذلك نمو البنية التحتية لمنطقة مجلس التعاون الخليجي”.

وتمتلك موجليكس شبكة واسعة تضم 40 مستودعاً منتشراً حول العالم إدراكاً منها للأهمية البالغة للبنية التحتية المادية والإدارة الفعالة لسلاسل التوريد في تحفيز عمليات الميل الأخير. وتسعى الشركة من خلال تحالفها مع كبرى شركات الخدمات اللوجستية العالمية إلى تحسين تجارب العملاء، من خلال رؤية شاملة ومنظومة تعقب متكاملة لسلاسل التوريد للشركات الكبيرة، بالتوازي مع العمل على دعم العملاء ورفع كفاءة الشركات الصغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *