منتجع جُوالي بيينغ يوفر مجموعة مميزة من برامج العافية بمناسبة شهر رمضان الكريم

منتجع جُوالي بيينغ يوفر مجموعة مميزة من برامج العافية بمناسبة شهر رمضان الكريم

برامج العافية تستند إلى ركائز المنتجع الفريدة وتعزز منافع الصوم من خلال تحسين صحة الجهاز الهضمي والارتقاء بالحالة الذهنية والجسدية

 

كشف منتجع جُوالي بيينغ عن إطلاق باقة من البرامج المميزة والأنشطة في مرافق اللياقة البدنية والصحة خلال شهر رمضان الكريم، حيث يمكن للضيوف الاستمتاع بتجربة من الاسترخاء الجسدي والراحة الذهنية والنفسية، وقضاء أروع الأوقات في أول جزيرة متخصصة بالصحة والعافية في المالديف. وتتمحور فلسفة المنتجع حول أربعة ركائز للعافية، ينسجم اثنان منها مع جوهر الشهر المبارك، وهما البكتيريا المفيدة والطاقة الجسدية.

 

وتم وضع تلك الركائز بالتعاون مع البروفيسور جيري بوديكر، الأستاذ في جامعة أكسفورد والخبير الحاصل على تدريبه من جامعة هارفارد في مجال الطب التقليدي والتكاملي، كما يتولى رئاسة مبادرة الصحة الذهنية التي أطلقها معهد العافية العالمي. وتوفر هذه الركائز الأساس الذي تقوم عليه البرامج المخصصة لضيوف الجزيرة، لتوفر لهم الفرصة لاستعادة طاقتهم الجسدية والذهنية والتخلص من التوتر وممارسة التأمل والتركيز على الصحة النفسية، وهي قيم تتماشى مع الجوهر الحقيقي لشهر رمضان المبارك. وتهدف ركيزة البكتيريا المفيدة إلى العناية بالجهاز الهضمي، من خلال تعزيز البكتيريا المفيدة في الجسم، والتي تلعب دوراً مهماً في صحة الإنسان، حيث تقوم بتفكيك العناصر الغذائية وامتصاصها وتقوية الجهاز المناعي في الجسم. بينما تغطي ركيزة الطاقة الجسدية كيفية الحفاظ على هذه الطاقة وتجديدها، مع التركيز على الرعاية الذاتية والاسترخاء وتعزيز النشاط ومساعدة الصائمين على استعادة حيويتهم ونشاطهم.

 

برنامج جات ريسيت

يساعد هذا البرنامج الضيوف على استكشاف القدرات العلاجية الموجودة في أجسامهم على مستويات مختلفة. ويُركّز على معالجة السبب الجذري لاضطرابات الجهاز الهضمي وتحفيز عمليات التخلص من السموم واستعادة التوازن الطبيعي للبكتيريا المفيدة من خلال الاستعانة بأساليب لطيفة لإزالة السموم. وبالتالي، يعزز هذا البرنامج منافع الصوم، حيث يخلص الجسم من السموم ويحسّن صحة الجهاز الهضمي على عدة مستويات. ويدعو المنتجع زواره إلى الاستمتاع بوجبات إفطار وسحور صحية محضرة من أجود المكونات النباتية الطازجة، واختبار علاجات مميزة، بما في ذلك جلسات متكاملة لتحليل مستوى اللياقة والتوزان في الجسم، وجلسات لفّ الجسم، والجلسات الاستشارية الخاصة، مما يضمن الاستمتاع بصحة مثالية طوال الشهر الفضيل.

 

برنامج موفمنت

يتمحور برنامج موفمنت حول ركيزة الطاقة الجسدية، ويهدف لتعزيز الصحة الجسدية والذهنية ذات الأهمية الكبيرة خلال الشهر الكريم. ويشرف على البرنامج خبراء المنتجع الاختصاصيون، ويوفر الفرصة للضيوف لتعزيز أنظمة اللياقة البدنية وتحسين قوام الجسم والوصول إلى مستوى الاسترخاء العميق بين جلسات التمارين الجسدية المرهقة، مما يساعد على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة أثناء الصيام والحفاظ عليها. ويتضمن البرنامج تحليل الحركة الذكي وجلسات التمارين الإبداعية وعلاجات موازنة الطاقة، إضافة إلى تجديد مخزون الطاقة الطبيعية في الجسم وتعزيز الشعور بالتوازن. كما يدعم البرنامج الشعور بالرشاقة، من خلال جلسات التدليك التايلندي وتحليل الحركة الذكي من خلال جهاز دي وول.

 

وتعكس الركائز والبرامج الفريدة الخاصة بمنتجع جُوالي بيينغ التزام العلامة بتعزيز الصحة الجسدية والذهنية للضيوف خلال شهر رمضان المبارك، وتوفير أفضل التجارب الفاخرة والمتكاملة على مستوى المنتجعات في المالديف.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *