تعاون بين “باير” وجمعية الإمارات لطب العيون لإطلاق البرنامج الوطني الأول من نوعه لطب العيون في الدولة

تعاون بين “باير” وجمعية الإمارات لطب العيون لإطلاق البرنامج الوطني الأول من نوعه لطب العيون في الدولة

المؤشر – دبي

أبرمت “باير”، الشركة العالمية الرائدة في مجال علوم الحياة والتركيز على الرعاية الصحية والتغذية، مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات لطب العيون بهدف تعزيز الحلول المتعلّقة برعاية مرضى العيون في الإمارات العربية المتحدة.

 

والمشروع المبتكر والمسمّى “رافق – رفيقك لرؤية السعادة”، يمنح مرضى العيون دوراً أكبر في رحلتهم العلاجية وتحسين نتائجها من خلال توظيف تقنية البيانات لسد الفجوات الحالية فيها.

 

وتشمل الخطة الخمسية للمشروع ثلاث مراحل محدّدة ومتتالية، بما فيها معالجة الفجوات لدى المرضى (كنقص الوعي بالمرض والفحوصات المتأخرة وقلّة الالتزام) إضافة إلى مخاوف أخصائيي الشبكيّة وأخصائيي الغدد الصماء (كعدم وجود قنوات ومنتديات اجتماعية أو ندوات لتبادل المعرفة ومشاركتها مع المرضى).

 

وسينطوي هذا المشروع على ندوات دورية للمرضى، وإنشاء أول منظمة من نوعها للمرضى، ثم إنشاء مركز رقمي في نهاية المطاف.

 

وفي حديثه عن التزام باير تجاه مرضى العيون، قال هوجو هاجن، المدير العام لشركة باير الشرق الاوسط ورئيس قسم الأدوية والخدمات الصيدلانية: “يشرّفنا في باير الدخول في شراكة استراتيجية مع مؤسسة مرموقة مثل جمعية الإمارات لطب العيون. فبنود مذكرة التفاهم والنتائج التي ننشدها تتماشى إلى حد بعيد مع رؤية باير الشاملة “الصحة للجميع، لا للجوع” ومع التزامنا الدائم ببناء عالم يستطيع فيه الجميع الوصول إلى الموارد والرعاية التي يحتاجونها ليعيشوا حياة صحية.”

 

وأضاف: “تمثل أمراض الشبكية عبئاً عالمياً كبيراً، كما أنّها تظل مجال التركيز الرئيسي لشركتنا. فنحن ملتزمون بدعم المرضى الذين يعانون من أمراض الشبكية المرتبطة بالعمر ومرض السكري وأمراض الشبكية الأخرى. ونؤمن فعلاً بأنّ مشروع “رافق” الذي يركّز على مرضى العيون في الدولة يعتبر إنجازاً هائلاً، وأنا على يقين من أن جهودنا ستؤدي إلى تمكين المرضى وتحسين نتائج علاجهم.”

 

الشيخة الدكتورة نورة القاسمي، رئيسة جمعية الإمارات لطب العيون، قالت من جهتها: “بصفتنا وجهة وطنية بارزة لأطباء العيون على مستوى دولة الإمارات، نحرص دوماً على توفير التميز في مجال رعاية العيون من خلال دعم المرضى. ونحن فخورون بدخولنا في شراكة مع “باير” وتأسيس “رافق” كأول برنامج وطني لطب العيون في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي سيسهم بشكل كبير في تعزيز مستوى الوعي ورعاية طب العيون في الدولة وتمكين المرضى من الحصول على صوت أعلى في ما يتعلّق برحلتهم العلاجية وما بعدها.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *