بوتسي تكشف عن مجموعتها الجديدة “سفاري على المريخ” في حدث إطلاق فريد من نوعه تستضيفه روزمين مانجي

بوتسي تكشف عن مجموعتها الجديدة “سفاري على المريخ” في حدث إطلاق فريد من نوعه تستضيفه روزمين مانجي

تم عرض هذه المجموعة الرائعة من دار الأزياء داخل حديقة إيدن بمطعم بيلكانتو، خلال أمسية أنيقة تتميز بالذوق الرفيع يوم الخميس، 30 نوفمبر

المؤشر –  دبي 

أحتفلت بوتسي، العلامة المبتكرة في عالم الموضة بإطلاق مجموعتها الحصرية “سفاري على المريخ” في حفل تاريخي. أُقيم هذا الحدث المنتظر بشغف يوم الخميس، 30 نوفمبر، داخل حديقة إيدن بمطعم بيلكانتو، الواقع على سطح مسرح دبي الأوبرا الراقي. كانت هذه المناسبة استثنائية، حيث تمكن الحضور من استكشاف أحدث مجموعة للعلامة واكتشاف مصدر الإلهام وراء الأزياء الرائعة.

روزمين مانجي، المذيعة البارزة ومؤسسة شركة RR&CO Luxury، ومنسقة حصرية لفعاليات الفخامة، تألقت كمضيفة لهذا الحدث الرائع. بفضل مكانتها كواحدة من أبرز الشخصيات المؤثرة في عالم الموضة، كانت روزمين الشخصية المثالية لعرض سحر وأناقة هذه المجموعة الرائعة. حضر الحدث نحو 100 شخص، من داخل عالم صناعة الموضة ومحبيها، بالإضافة إلى شخصيات بارزة في هذا المجال.

مجموعة “سفاري على المريخ”، مستوحاة من لغة الأحجار الغامضة ومن عمق التاريخ الفاتن لموقع الخنزة الأثري، تُكرّم تراثه الثقافي الغني. مستوحاة من جمال وتفرد مدينة البتراء في الأردن وعمارتها الساحرة، تُجسّد هذه المجموعة جمالاً لا يُنسى والفكر الإبداعي للإنسان. تتألق تصاميم هذه المجموعة الرائعة بالعبقرية التي تعكسها تلك البنايات القديمة، بنقوشها الدقيقة وأنماطها الهندسية الساحرة.

فيكتوريا باهل، المؤسِّسة الرائدة لبوتسي، شاركت مصدر إلهامها وراء هذه المجموعة، مشيرةً: “رحلتي إلى الشرق الأوسط فتحت لي أفقًا واسعًا من التنوع الثقافي، كانت تجربة مذهلة. كنت متحمسة لاستكشاف هذه المنطقة الرائعة، فقمت بجولات في عدة مدن في الشرق الأوسط. وخلال محادثة، شاركني صديق صورًا رائعة للأردن، وخاصة بتراء الساحرة. أثارت هذه الصور فضولي، لذا قررت السفر بنفسي إلى الأردن وزيارة بتراء. عند وصولي، أسرني سحر الغروب، وجمال الجبال، وروعة الهندسة المعمارية، وهذا ما أثار فكرة مجموعتي “سفاري على المريخ”.

مجموعة “سفاري على المريخ” تجمع بين القصص الساحرة للخنزة وبتراء، مع تداخل ألوان الصوان الدافئة والتراكوتا التي تميز قلب هذه المدن القديمة. تستخدم أقمشة فاخرة مثل الحرير والنسيج الدقيق والجلد الصناعي الطبيعي بعناية لمحاكاة النسيج الحجري للهندسة المعمارية، مما يوفر تجربة حسية تأسر الأشخاص وتأخذهم في رحلة عبر الزمن والتاريخ.

كل قطعة في هذه المجموعة تسلط الضوء على مزيج متنوع من العناصر – بدءًا من طبعة بوتسي المميزة إلى استخدام الجلد الصناعي الطبيعي المستمد من النباتات والتداخل بين خيوط الحرير ونسيج الحبال. النتيجة هي مجموعة أزياء فاخرة تُعيد تعريف الأناقة الكلاسيكية، وتحتفي بجمال يتحدى الزمن مع لمسة عصرية فريدة.

“هذه المجموعة تتجاوز كونها مجرد ملابس، إنها احتفال بالجمال الدقيق الموجود في البساطة وتشكيلة ألوان مدروسة بعناية”، هكذا صرحت باهل. “إنها دعوة لاستكشاف تفاصيل الألوان والملمسات، مع احتضان الفرادة والجاذبية التي لا تفنى مع مرور الزمن.”

بوتسي، أُسست وتطورت في دبي، تُعتبر رمزًا للتغيير في مجال الموضة الجاهزة للارتداء. من خلال التزامها بالإنتاج المسؤول واستخدام مصادر أخلاقية، واهتمامها العميق بتمكين المرأة، تواصل بوتسي تحدي المعايير القائمة في الصناعة، وتقدم تجربة تتجاوز حدود الموضة التقليدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *