مجموعة مستشفيات المانع تعلن افتتاح مستشفى المانع العزيزية في الدمام

مجموعة مستشفيات المانع تعلن افتتاح مستشفى المانع العزيزية في الدمام

المؤشر –  الدمام

أعلنت مجموعة مستشفيات المانع، أول مزوّد للرعاية الصحية في المنطقة الشرقية وإحدى أعرق وأكبر المؤسسات الطبية في المملكة، عن افتتاح مستشفى المانع العزيزية في الدمام، منشأتها الطبية الثامنة في المملكة.

ويمتد مستشفى المانع العزيزية في الدمام على مساحة 75,000 متر مربع، ومن المرتقب أن يعالج عدد لا يستهان به من المرضى سنوياً. يعد الافتتاح اليوم، خطوة مهمة نحو تحسين إمكانية الحصول على الرعاية الصحية لسكان المملكة العربية السعودية. بحلول نهاية عام 2024، سيكتمل المشروع بحيث سيتم إضافة 52 عيادة و185 سريراً، مما يعكس التزام مستشفيات المانع الثابت بتعزيز خدمات الرعاية الصحية.

 ويمثل افتتاح المستشفى اليوم الخطوة الأولى ضمن المشروع المكوّن من ثلاث مراحل، حيث ستتضمن المراحل النهائية افتتاح 52 عيادة و185 سريراً بنهاية عام 2024م مما يؤكد مضي مجموعة مستشفيات المانع قُدماً نحو ترجمة رسالتها المتمثلة في تحسين إمكانية الوصول إلى الرعاية لسكان المملكة العربية السعودية.

وقد تمّ تجهيز المستشفى الجديد بأحدث غرف العمليات الرقمية لتعزيز مستوى الراحة للمرضى من خلال تسهيل الوصول سواء للمرضى أو الزوار أو سيارات الإسعاف. ويوفر قسم الطوارئ معدات وخدمات لتغطية احتياجات الرعاية الشاملة والمتكاملة والمتخصصة المصممة خصيصاً لتحقيق أفضل النتائج الممكنة للمرضى.

ومن أبرز ما يميز المستشفى الجديد الصيدلية الآلية بتقنية الروبوت والمصممة لتوزيع الأدوية بكفاءة أعلى وتقليل نسبة الأخطاء البشرية والحد من فترات الانتظار.

والتزاماً بتقديم أرقى معايير الرعاية، ستشهد المرحلة الأولى من المستشفى انضمام 960 من المتخصصين في مجال الرعاية الصحية إلى فرق العمل في مجموعة مستشفيات المانع، ليكرسوا خبراتهم وجهودهم لتقديم علاجات متخصصة تلبي أعلى المعايير.

وفي حديثه عن هذا الإنجاز الجديد، قال الأستاذ مانع المانع، الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات المانع: “يشكّل مستشفى المانع العزيزية في الدمام بداية لعهد جديد على مسار التزام مجموعة مستشفيات المانع وسجلها الراسخ في تقديم رعاية متخصصة ومتكاملة وشاملة غايتها تحسين الصحة والارتقاء بجودة حياة سكان المملكة تماشياً مع مستهدفات رؤية 2030. ولطالما حرصت مجموعة مستشفيات المانع على توفير رعاية شاملة قائمة على قيَم الاهتمام لآلاف المرضى الإضافيين كل عام، وما هذا المشروع الجديد إلا شهادة ملموسة على تطلعاتنا الطموحة لتقديم حلول صحية مبتكرة وخدمات تلبي احتياجات جميع مرضانا أينما كانوا ومتى احتاجوا إليها.”

بدوره قال الدكتور صالح الأحمد، المدير الطبي لمستشفى المانع العزيزية في الدمام: “بفضل التفاني والإخلاص والجهود الدؤوبة التي يبذلها فريق العمل في مجموعة مستشفيات المانع، ها نحن ندشّن اليوم مستشفى المانع العزيزية في الدمام في خطوة مميزة ستعزز حضورنا وانتشارنا وتثري خبراتنا في العناية بمرضانا. يوفر المستشفى الجديد للمرضى إمكانية الوصول إلى شبكة عالمية من الأطباء والمتخصصين سيقدمون لهم رعاية بأرقى مستويات الجودة وتجربة عالمية قائمة على أفضل الممارسات التي تنتهجها مجموعة مستشفيات المانع. هدفنا وضع تصوّر جديد لمشهد الرعاية الصحية لخدمة الأفراد الذين يعتمدون علينا كل يوم في المملكة”.

وإلى جانب توفير خدمات الطب الباطني والجراحة العامة وطب الأطفال والأمراض النسائية والولادة، وجراحة العظام وأمراض القلب والمسالك البولية، وعناية ما قبل التخدير، سيضم المستشفى مختبراً جديداً وقسماً مختصاً في علم الأمراض لتقديم مجموعة شاملة وواسعة من الاختبارات والخدمات لضمان حصول المرضى على أعلى درجة من الرعاية. وسيكون طاقم المستشفى المؤهل على جاهزية تامة وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لمساعدة الأطباء في التشخيص وتوقّع واكتشاف الأمراض من خلال فحص المرضى وإدارة حالتهم الطبية ومراقبتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *