يوتيل» تدشن أول فنادقها في السعودية في نيوم

يوتيل» تدشن أول فنادقها في السعودية في نيوم

سيتضمن الفندق 300 غرفة مُجهزة بأحدث التجهيزات والمواصفات الخاصة

أبرمت علامة «يوتيل» التجارية الشهيرة بابتكاراتها المُلهمة في قطاع الضيافة العالمي، اتفاقية مع قطاع التطوير الفندقي في نيوم، لافتتاح أول فندق لها في المملكة العربية السعودية، في مدينة نيوم للصناعات المتقدمة والنظيفة «أوكساچون»، موضحة أنه من المتوقع أن يفتح أبوابه عام 2025م.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار طموح علامة «يوتيل» لتنمية وجودها في إدارة الفنادق وتشغيلها في منطقة الشرق الأوسط، وذلك كجزء من استراتيجيتها الأكبر للوصول إلى محفظة تضم 50 فندقًا بحلول عام 2025م، بما يتماشى في الوقت ذاته مع مساعي قطاع نيوم للتطوير الفندقي إلى تسريع خطى إنشاء فنادق المستقبل وتشغيلها، وبناء نظام بيئي للضيافة في مدينة نيوم شمال غرب المملكة.
وسوف يتضمن فندق «يوتيل» في مدينة أوكساچون، تجربة ضيافة استثنائية تمتزج مع بيئة الموقع، التي تتميز بالابتكار والحيوية والتعاون، وذلك من خلال 300 غرفة مُجهزة بأحدث التجهيزات والمواصفات الخاصة بعلامة «يوتيل» الفندقية، وبما في ذلك «الكونسيرج الآلي» المميز للعلامة التجارية، و«الأسرّة الذكية- SmartBeds»، فضلًا عن توفير المرافق العصرية مثل «كوميونيتي- Komyunuti»، وهو إحدى الساحات المميزة لعلامة «يوتيل» التي تشتمل على مساحات عمل مشتركة، ومركز لياقة بدنية متاح على مدار 24 ساعة، ومقهى «جراب أند جو- Grab-and-Go»، إلى جانب الأماكن المخصصة للاجتماعات والتواصل والاسترخاء. كما ستُؤمِّن حلول التنقل المتطورة الصغيرة والسريعة والمستقلة للوصول إلى المجتمعات المجاورة، مع إمكانية الاستمتاع برياضة المشي والتنقل في المناطق المحيطة بالفندق.
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «يوتيل»، هوبير فيريوت: “إن طموح أوكساچون لاستقطاب العلامات العريقة في قطاع الضيافة، التي تجمع بين التصميم المبتكر، والتقنيات المتطورة، والاستدامة إنما تعكس قيمنا الأساسية في يوتيل”.
وأكد فيريوت أن «يوتيل» على دراية تامة بمتطلبات المسافرين الباحثين عن وجهات متميزة تواكب تطلعاتهم، مشيرًا إلى أن مدينة «أوكساچون» ستكون من ضمن الوجهات الواعدة في هذا المجال؛ لتفرُّدها بكثير من المزايا، ومنها اختبار تجارب الضيافة الجديدة المُعززة بالتقنية الإدراكية.
وأضاف: “إنه لشرف كبير أن نكون من أوائل الفنادق، التي يتم افتتاحها داخل مدينة تُعد نموذجًا جديدًا لمستقبل المراكز الصناعية، التي ستعيد تعريف مستقبل القطاع الصناعي من خلال الابتكار المستدام”.
فيما أوضح الرئيس التنفيذي لـ«أوكساچون»، فيشال وانشو، أن استراتيجية المدينة لقطاع الضيافة تتمحور حول عدة ركائز، أهمها التقنية تحقيقًا للتكامل مع البنية التحتية الإدراكية الأوسع للمدينة.
وأشار «وانشو» إلى أن المنافسة كبيرة على مستوى الخيار الأفضل، موضحًا أن «يوتيل» أثبتت أنها العلامة التجارية الفندقية الأنسب للمنطقة؛ نظرًا لطموحاتها المشتركة مع «أوكساجون» في إعطاء الأولوية للناس والارتكاز على الاقتصاد الدائري والتطور الرقمي.
وبهذه المناسبة، قال كريس نيومان، المدير التنفيذي لقطاع تطوير الفنادق في نيوم “أن قرار “يوتل” بافتتاح أول فندق لها في المملكة العربية في “نيوم” هو تأكيد لطموحات نيوم في إعادة تعريف السفر والإقامة والمعيشة.
وأضاف: “عند اكتماله، سيكون الفندق بمثابة المنزل المثالي للمسافرين الذين يبحثون عن مساحات منسّقة ومصممة بعناية، ونتطلع إلى الترحيب بضيوفنا الأعزاء”.
جدير بالذكر أن “نيوم” تطمح من خلال «أوكساچون»، التي تتميز بموقعها الاستراتيجي على البحر الأحمر، إلى قيادة جيل جديد من المدن الصناعية، التي تجمع بين الصناعات المتقدمة والنظيفة، والبحث والابتكار، وميناء مؤتمت، وسلسلة إمداد متكاملة بتقنيات الجيل القادم.
وستكون «أوكساچون» نموذجًا رائدًا في إعادة تعريف مستقبل العمل والمعيشة والاستدامة، إلى جانب عدد من مدن ووجهات نيوم التي تعمل جميعها بالاعتماد الكامل على مصادر الطاقة المتجددة، ما يعزز خطة المملكة لتنويع اقتصادها بشكل مستدام، كجزء من استراتيجية رؤية 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *